YENİ FİKİR HABER

الهجره عباره عن تخطي الشخص أو مجموعه من الاشخاص الحدود بين الدول أو انتقال

03-10-2017

  الهجره عباره عن تخطي الشخص أو مجموعه من الاشخاص الحدود بين الدول أو انتقال 

 

 

الهجره عباره عن تخطي الشخص أو مجموعه من الاشخاص الحدود بين الدول أو انتقال الشخص داخل الدوله من مكان لاخر ، منذ خلق البشريه يعتبر التاريخ محطه انظار دراسات مختلفه من ناحيه سياسه الدوله  و الاكاديميين  للوصول الى حل ولكن لم يوجد اي حل مناسب فعال  ، وكان من اهم المسببات للتيار للنزوح اللجء محي الصراعات الداخليه والانظمه المستبده ، تزداد عدد الدول الاخذه بالهجره كل عام خصوصا في السنوات الاخيره في دول الشرق الاوسط بسبب الحروب التي تعيشها دول الشرق الاوسط اخطر الناس الى الهجره وبسبب الحروب التي ادت الي خروج نظام المشاكل في وجه حركه النزوح وقوق الدول المتقدمه في وجه اللاجئيين ونزوحهم في 15/03/2013 اخطر الناس للبحث قن مناطق امنه وترتب على ذلك  والنزوح باعداد كبيره بسبب الثوره الداخليه  ، في هذه الالهجره فقد الكثير من الناس حياتهم واصبح اليه لتحقيق اهداف منظمات مختلفه  ، وادت سياسات الدول الى الوصول الى حل  مشكله الهجره  الى تفاقمها اكثر .   

اد ت الهجره الى انعدام الامان في الدول التي تم النزوح اليها ويصعب على هذه الدول ايجاد حلول . ولهذا السبب لا تريد الكثير من اللاجئيين تقم القبول باعداد قليله من اللاجئيين .

قامت دولتنا تركيا بفتح أبوابها تجاه اللاجئيين واحتضانهم بدون اي شروط تجاه هذه الماساه الانسانيه كما قامت بتوفير شروط السكن والمعيشه باقضل بكثير من الدول ، ولكن اعداد اللاجئيين الكبيره ادت الى كثير من المشاكل وصعوبه وجود الحلول 

 

( مدينه اللجوء )

الحل الذي نعرضه هو مشروع مدينه الهجره وهو موجه نحو اعداد كبيره من حركات الهجره هذه هذا المشروع هو تذليل العقبات تجاه المشاكل التي تعيشها الدول المستضيفه والدول التى تقبل حركات النزوح والهجره مثل احداث سوريا ، مدينه الهجره هي عباره مدينه متكامله اقتصاديا وتحتوي على كامل العناصر المطلوبه تؤسس خصيصا للاجئيين

 

تأسيس المدينه  يعتبر تأسيس المدينه بمكان قريب من الحدود على مدنهم من ناحيه  التحكم وتحديد المكان مرتبط بعوامل كثيره وهذه العوامل مثل الارض الغير منتجه ، بعد مرحله تحديد المكان يتم البدأ بانشاء مركز للمدينه يحتوى على كافه العناصر المطلوبه .

تختلف ادوات البناء تبعا للعناصر الماليه في عمليه البناء في اول مرحله يتم تحديد عدد محدد من الشقق  ومن الممكن ان تزداد حسب الحاجه ويجب ان يكون هناك مشفى ومدرسه  واماكن عباده في هذه المدن ويجب ان تكون التكلفه معقوله لتأسيس المدينه للوصول لحل هذه المشكله .

 

مكان المدينه     

بعد الانتهاء من بناء الشقق يتم تسكين اللجئين وحسب الحاجه ترتفع اسعار الشقق . بعد السماح للملتجئيين بالدخول الى المدن المتحكم لا يعطي له الاذن للانتقال الى مكان أخر وبعدما يتم توظيف الاجءيين حسب خبرتهم ومهاراتهم في وظائف مختلفه حسب احتياجات المدينه مثل المدارس  والامن الخ  ، من بين بعض المهاجرين يوجد اشخاص ذوي كفاءات  . يوجد بينهما اناس اصحاب مهنه وذوي تخصصات  ، يجب اعطاء هؤلاء الاشخاص اصحاب المهن الامكانيات حتى يكملوا العمل في مهاراتهم يجب ان يعمل هؤلاء الناس لتلبيه احتياجات الناس في المدينه ، الناس في مدينه مثل اصناف ومهن وبنوك وعناصر تتم امزالهم بواسطه هؤلاء الناس  هكذا يتم تناقص فرص العمل والاموال من الصحاب البيوت .

النظام في المدينه

في هذه المدينه يتم تعيين صاحب البيت من قبل الدوله ، الاحتياجات في الدوله باسعار البلديه ، اصحاب البيوت في هذه الدوله عليهم توفير المتطلبات مثل الامان وهكذا عندما تقوم بلديه ما في مدينه بعمل البنيه التحتيه والبيئه النظيفه والفعاليات الاكتماعيه يتماشى ذلك مع سلوك واحتياجات الناس  في هذه المدينه اكثر من يفهم احتياجاتهم ويلبي هذه الاحتياجات مع هؤلاء الناس لهذا السبب بكون مسؤليين واصحاب بيوت في هذه المدينه ولكن في الفعاليات بين اللاجئيين سيكون انسان يختار  جميع الفعاليات ساريه في هذه المدينه 

 

الحياه الاقتصاديه في المدينه : يجب ان تمون من بيت اللاجئيين يوجد اشخاص عندهم ثروه ماليه  يجب ان تكون هناك طرف في المدينه مثل البنوك وما شابه لتيسير والمحين وتصريف الاموال في المدينه 

في مدينه الهجره هذه ام اماكن قريبه  اصحاب البيوت بجب ان يوفروا وظائف في قطاع العمل للاجئيين  في هذه المدينه يمكن ان يستخدموه

مثال في مدينتنا هذه المدينه الجنوب الشرقي في كان او المنطقه التي يتم اتخاذها لانتاج القطن وظفت الكثير من الناس لكسب المواطن صاحب البيت والملتجئيين .

 

يتطلب المشروع       

الامن : في مشاكل اللاجئيين يمكن القول ان مشكله الارض هي اهم مشكله ولهذا السبب الكثير من الدول لا تقبل اللاجئيين اهمهم الاتحاد الاوروبي  تبين هذه المشكله عندهم التوتر  في هذا المشروع سياخذ اللاجئيين  الى مدينه ومن يستطيعوا الذهاب الى مكان اخر دااهل الدوله  سيتم اعطاء  اذن لبعض اللاجئيين بعد مده زمنيه من الذين يخلوا بالقواعد  لهذا السبب ستزداد فعاليات الارهاب داخل هذه المدن 

 

للوقايه من دخول بهويات ا للاجئيين سيكون المواطن واللاجي من نفس المله والدين ، لهذه الاسباب الالعادات والاعراف  والثقافات ولهؤلاء الناس يمكن ان تختلف في هذا الوضع  ، يمكن ان يكون هناك مشاكل بين المواطن واللاجيء

بعض الدول تقوم بتعين اللاجئيين بشكل جدي . يكون اللاجىء في مدينه اللجوء لهم ميزات مشتركه هم اصحابها ويكون لهم دور في الفعاليات ، يكون هكذا له فائده على المواطن في الدوله التي ذهبوا اليها على الاجئين انفسهم ولن يكون هناك مشاكل في الحياه  الاقتصاديه  يمكن ان ترفع تصرفات هذه الدول الى الدخول في ازمه اقتصاديه  بسبب انتقال اللاجئيين وتؤثر ذكل على المواطن  والاخص المشكله السوريه كبيره  وطويل يكون على راس المشروع الضيوف ( اللاجئيين ) ومن ثم المواطنيين ويتناقص اقتصاد المدينه والدوله  مثل هذا المشروع مدينه اللاجئيين سيوفرالكثير من تكاليف السكن لمثل هذه الازمات .

 

الحياه الاجتماعيه

تأثير الحدث على حياه اللاجىء الاجتماعيه ، يظطر الكثير من الناس للهجره ، وتاثير الهجره بشكل كبير  في الحياه الاجتماعيه

يكون باستطاعه اللاجئيين في هذه المدينه العمل مما يخفف الاعباء ويقلل احتياجاتهم من الاطراف  الاخرى ،  لهذه الاسباب لن يعملوا في التسول وما شابه واستغلال الاطفال ودخول خطر الموت ، وستكون معنوياتهم مرتفعه اكثر ويستطيعون ممارسه حياتهم وعاداتهم وتقاليدهم كما في السابق لن يكون هناك تأثير على الحياه الاجتماعيه والبيئيه بين المواطن واللاجيء داخل الدوله

 

تجارب علميه

مدينه اللاجئيين بذره للاقتصاد ، شريطه ان تبقى المتغيرات الاخرى افتراضيه في نطريه الاقتصار  هذه المدينه تمكن عدد من العمال  بالعمل بشكل متقن لذلك التجارب العلميه افضل من الاقتصاديه يتم خفض وتقليل العبىء الاقتصادي ويمكن العمال من العمل بشكل افضل وحل الكثير من المشاكل

Etiketler:
YENİ FİKİR HABER
BAŞ YAZI / Mesut TUNA
Ulusalcıların Arakan çelişkisi…
YENİFİKİR HABER YAZARLARI
Mesut MEZKİT
Batı: Malazgirt’ten Bizans’ın intikamı alamayacak
Mehmet TURAN
Meral Akşener’in Yeni Parti Çalışmaları ve Aydın’daki Milliyetçi Taban…
Özkan ÖZKAYA
Brexit’ten sonra sırada Fraxit mi var?
Gönül ŞAHİN MEZKİT
Gönül İnsanı Olmak Zor
Davut TÜRKKAN
Türk Eğitim Sistemine Yeni Bir Yaklaşım
AKADEMİK MAKALELER / YENİFİKİR DERGİSİ
Ziraat Yük. Müh. Mesut MEZKİT
Bilgi Çağında Bilgisiz, İrfansız Ve Tefekkürsüz Bir Toplum İnşâ Etmek
Prof. Dr. Feyzullah EROĞLU
Göktürklerde Yönetim Düşüncesi
Yrd. Doç. Dr. İsa ÇELİK
Manisa Kentinde Tarihi Turizm
S.Faruk GÖNCÜOĞLU
Herkesin Bir Kapısı Vardır Ki, Bu Kapının da zili Çalınacaktır
Doç. Dr. Celaleddin SERİNKAN
DENİZLİ DERSHANECİLİK SEKTÖRÜNDE MİCHAEL PORTER’IN REKABET GÜÇLERİ ARAŞTIRMASI


Yeni fikir SAM
AYDIN AYDIN

Başa Dön